هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةإتصل بناهو البيتُ العتيق Emptyالتسجيلدخول

 

 هو البيتُ العتيق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 0

هو البيتُ العتيق Empty
مُساهمةموضوع: هو البيتُ العتيق   هو البيتُ العتيق Icon_minitimeالثلاثاء سبتمبر 07, 2010 6:49 pm


هو البيتُ العتيق

إلى مَن أحبّ

تعالَيْ نحوَ قلبي لا تخافي
ففي قلبي صَفيّاتُ القوافي
هو النّسرُ الذي يعلو بعيداً
و أنتِ له القوادمُ و الخوافي
فما أنسَتْهُ ليلاهُ اللّيالي
و لا ذهبتْ بذكراها العوافي
و لكنْ جَدَّ وَجدٌ فاستجدّتْ
قوافيهِ بأورادٍ صَوافِ
كأنداءِ الغمامِ إذا أفاضتْ
سجاياها على حِلَقِ الضّفافِ
و ما أحببتُ من أحببتُ حتّى
رماني الحُبُّ بالسُّمْرِ الثِّقافِ
و يحلو لي جَناها حينَ أدنو
كما يحلو الجَنى آنَ القِطافُ
و تسقيني بيُمناها شراباً
فأسكرُ من رقائقها اللِّطافِ
و ذي كبِدي براها ما براها
أجوزُ بها المفاوزِ و الفيافي
عساها أنْ تفوزِ بمبتغاها
إذا فازتْ برَشْفٍ من سُلافِ
فجودي يا سعادُ على محبٍّ
فإنّ العمرَ آذنِ بانصرافِ
فما كبِدٌ يُسلّيها التّلاقي
كواحدةٍ يلوّعُها التّجافي
و كم جرحَ الهوى منّا قلوباً
فلم أرَ مثلَهُ بين الشّوافي
و إنّ لهُ على ما قد علمنا
يداً أمضى من البيضِ الخِفافِ
و ليسَ الحبُّ غيرَ عفافِ نفسٍ
و قلبٍ صادقٍ و يَدٍ تُصافي
و كم ألفيتُ من حُسْنٍ و نُعمى
فما ألفيتُ كنزاً كالعفافِ
*****
نموتُ على الهوى و عليهِ نحيا
و حبُّ الله باقٍ في الشَّغافِ
فلَمْ أرَ مثلَ حبِّ الله حبّاً
يدومُ على اتّفاقٍ و اختلافِ
هو البيتُ العتيقُ لكلِّ قلبٍ
فكيفَ نَمَلُّ من هذا الطُّوافِ ؟

من كلمات الشّاعر : أنس إبراهيم الدّغيم
معرّة النعمان / سوريا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هو البيتُ العتيق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم اللغة العربية و فنون الأدب :: الشعر و النثر و الزجل الإسلامى-
انتقل الى: