الرئيسيةإتصل بناالتسجيلدخول

شاطر
 

 المسلسلات والتعدي على ثوابت الدين...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 0

المسلسلات والتعدي على ثوابت الدين... Empty
مُساهمةموضوع: المسلسلات والتعدي على ثوابت الدين...   المسلسلات والتعدي على ثوابت الدين... Icon_minitimeالإثنين أغسطس 23, 2010 5:23 pm





المسلسلات والتعدي على ثوابت الدين... UM975388


أصبحت عاده
سنويه لابد منها في كل رمضان...أن يتناول هذا المسلسل قضايا تمس الدين
ويصورها بصوره مخزيه وذلك بالهمز واللمز.... وأحيانا بصريح العباره...

ألم يكن فتوى هيئة كبار العلماء بتحريم مشاهدته بالذات رادع للمتابعين له
؟....وأيضا مخوف للقائمين عليه من الاستمرارية هكذا وبكل بجاحه وللأسف؟

ألم يقرأ
الجميع هذا البيان؟...بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
بشأن تحريم مسلسل ( طاش ما طاش )

الحمد لله وحده ،
والصلاة على من نبي بعده وبعد :- فنظراً لكثرة التشكيات والاستفتاءات على
مدى ست سنوات متواليات من عام 1416هـ إلى عام 1421هـ بشأن مسلسلات ( طاش ما
طاش ) لما فيها من مخالفات للشرع المطهر والآداب والقيم ويمكن إجمال ما
لاحظه الناصحون والمستفتون على المسلسلات المذكورة على النحو الآتي :

1- السخرية بأهل الخير والصلاح وإلصاق المعايب بهم .

2- خروج المرأة مع الرجال الأجانب وما يتبع ذلك من اختلاط وتبرج وسفور
وخضوع بالقول وغير ذلك .

3- العمل على توهين الأخذ بأحكام الشرع المطهر والترغيب فيما نهى عنه كترك
الحجاب وإبداء الزينة للأجانب وقيادة المرأة للسيارة والسفر إلى بلاد الكفر
وإلى البلاد التي تشتهر بالرذيلة وتحارب الفضيلة .

4- لمزه المتصفين بالغيرة على محارمهم ونسائهم .

5- إثارة الشهوات في مشاهد بشعة تقتل الحياء وتقضي على العفة .

6- القيام بأفعال رعونة وسخرية وخرم مروءة كالتزيي باللحى المصطنعة ونحوها .


7- تناول عادات بعض البلدان والمناطق ومحاكاة لهجاتهم على وجه التحقير
لأهلها وإظهار معايبهم .

وانه بعد دراسة اللجنة لتلك الاستفتاءات واطلاعها على رصد موثوق لهذا
المسلسل فإن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء تبين لعموم المسلمين
ما يلي :

أولا : يحرم إنتاج هذه المسلسلات وبيعها وترويجها وعرضها على المسلمين
لأمور منها :

1- اشتماله على الاستهزاء ببعض أمور الدين والسخرية ممن يعمل بها . وهذا
أمر في غاية الخطورة على من ينتجها ويخشى عليهم سوء عاقبتها الوخيمة .

2- اشتماله على ما يعارض الشرع المطهر ، وحمل الناس والخروج على أحكام
دينهم وشريعة ربهم وذلك من خلال : ترسيخ العلاقات غير المشروعة بين النساء
والرجال الأجانب ، وعيب الغيرة على المحارم ، والتهاون بالحجاب وغير ذلك .

3- اشتماله على الدعاية للبلاد التي تظهر فيها شعائر الكفر ، والبلاد التي
اشتهرت بالفساد الأخلاقي .

4- اشتماله على ما يثير النعرات والعصبيات الجاهلية عن طريق السخرية
بالعادات واللهجات وهذا ينافي مقاصد الشرع المطهر من الحث على المحبة
والألفة والإخاء والصفاء بين المسلمين والبعد عن أسباب الشحناء والبغضاء
قال الله تعالى ( إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم
ترحمون . يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خير منهم
ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيراً منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا
بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون ) .

5- إفضاؤه إلى نشر الرذيلة ، وطمس معالم الفضيلة ، وإشاعة الفساد ، ومحبة
المنكرات والاستئناس بها .

ثانياً : تحرم مشاهدة هذه المسلسلات والجلوس عندها لما فيها من المنكرات
وتعدي حدود الله ، قال الله تعالى في وصف عباده المتقين : ( والذين لا
يشهدون الزور ) أي : لا يحظرون القول والفعل المحرم وأعياد الكفار ، وقال
سبحانه : ( وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في
حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين )
قال أهل العلم : المراد بالخوض في آيات الله : التكلم بما يخالف الحق : من
تحسين المقالة الباطلة ، والدعوة إليها ، ومدح أهلها ، والإعراض عن الحق ،
والقدح فيه وفي أهله . وفي الآية دليل على أن مجالسة أهل المنكر لا تحل .
وقال الله جل وعلا : ( وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله
يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذاً
مثلهم ) قال أهل العلم : ويدخل في عموم الآية حضور مجالس المعاصي والفسوق
التي يستهان فيها بأوامر الله ونواهيه .

ثالثاً : تحرم الدعاية لهذه المسلسلات وتشجيعها والإعلان عنها بأية وسيلة
لأن ذلك من التعاون على الإثم والعدوان وقد نهى الله عن ذلك فقال جل وعلا :
( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله
إن الله شديد العقاب ) والواجب هو الإنكار على هؤلاء وبغضهم في الله حتى
يتوبوا إلى الله تعالى ويقلعوا عن معصيته .

رابعاً : إن تخصيص الكلام في هذا المسلسل ( طاش ما طاش ) لا يعني سلامة
غيره من المسلسلات بل الحكم يتعدى إلى كل مسلسل يشتمل على مخالفة للشرع
المطهر ، وانتهاك لحرمات الله ، وإفساد للأخلاق ، وقتل للغيرة الدينية ،
وتحطيم للمروءة الإنسانية ، ودعوة إلى الانحراف بشتى أنواعه .

خامساً : يجب على أهل الإسلام أن تكون حياتهم جداً لا هزلاً وأن يشتغلوا
بما ينفعهم في دينهم ودنياهم ، وأن يجتنبوا كل ما فيه إضعاف لدينهم ،
وتوهين لقوتهم ، وإهدار لأوقاتهم ، وحط لأقدارهم ، وتمكين لعدوهم منهم ..
وإن الحياة لثمينة فليربأ أهل الإسلام عن عمارتها بالباطل وسفاسف الأمور ،
وليقوموا بحق الله عليهم من التمسك بهذا الدين ، وحماية حرماته ، وتربية
شبابه على الحق والفضيلة وإبعادهم عن العبث والفساد والرذيلة . والواجب على
القائمين بإعداد هذه المسلسلات التوبة الى الله . ونسأل الله جل وعلا أن
يصلح أحوال الجميع وأن يهدينا جميعاً الى سواء السبيل إنه سميع قريب مجيب
وبالله التوفيق ..

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..
----------------------------------
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ
عضو : عبد الله بن عبد الرحمن الغديان
عضو :صالح بن فوزان الفوزان 00000000

قد كنا في
السابق نكتفي بالتلميح دون التصريح تحقيرا لشأنه..ومنعا لانتشار اسمه
بالمنتديات المحافظه...ولكن الأمر تجاوز حدود المعقول وذلك بعرض حلقات
جديده وكأنهم يقولون ما أنتم فاعلين...


فهل
حقا المسلمون أصيبوا بتبلد مشاعرهم استنادا لقول كثرة المساس تميت
الإحساس...وذلك من خلال متابعة المسلسل عام بعد عام...

ألا توجد جهات دينيه ذات سلطه تمنع هذه الحلقات أو على الأقل تقنينها؟

هل من هبة عمريه تبرد قلوب الغيورين....

هل متابعة المشاهدين هي سبب الاستمراريه على مدى تلك السنوات أم أن وراء
الأكمه مااااوراءها؟............












__________________











شنَّ الشيخ
الدكتور سعد البريك هجوماً عنيفاً على المسلسل الكوميدي "طاش ما طاش" دون
أن يذكره بالإسم, حيث وصفه بأنه مبتذل وهابط وسطحي, وينال من الدين ويسخر
من العلماء, مطالباً بأن يُساق القائمون على هذا المسلسل إلى القضاء الشرعي
ليحكم فيهم .


وقال في برنامج بُثّ على قناة "دليل" بعد ساعات من عرض حلقة "طاش" التي
تتحدث عن "تعدد الأزواج " ، وأداره الإعلامي عبدالعزيز قاسم: إن المسلسل
يستخدم الكوميديا للسخرية من العلماء والجهات الشرعية، ويُقزّم دورهم،
ويُسطّح عقول المشاهدين. مطالباً بأن يُساق القائمون على هذا المسلسل
والقناة الفضائية التي تبثه إلى المحاكم الشرعية للنظر في شأنهما وما
يقومان به، وما يتضمنه هذا المسلسل من سخرية بالدين، وكلام يستحي أن ينطق
به الإنسان.


وقال البريك حرفيا: "مَن يتحدث مجموعة من أهل الفسق، تلبسوا بزي النساء،
ويتحدثون بسخرية عن تعدد الزوجات، وبسخرية عن الفضل بين العقائد، وبسخرية
عن التعايش.. هذا خلط وعبث وتسطيح".


وقال الشيخ البريك: لقد آلمنا ما يفعله هؤلاء باسم الكوميديا والفكاهة من
سخرية بديننا، واستهزاء بعقيدتنا. يجب أن يساق هؤلاء إلى المحاكم الشرعية
لمحاكمتهم. وأضاف البريك: "إنني أناشد خادم الحرمين الشريفين أن يحاكم
هؤلاء والقناة التي تبث هذا المسلسل". مشيراً إلى ما ورد في حلقة "تعدد
الأزواج" من أعمال مشمئزة، وقال: امرأة تتزوج بأربعة رجال في فراش واحد،
هذا يدخل عليها ويخرج ثم يدخل الثاني، فالثالث، فالرابع، كأنهم في بيت
دعارة، إنها مصيبة كبرى أن يحدث هذا.


وقال الشيخ البريك: لقد جاءتني رسالة عقب بث هذه الحلقة مباشرة من العراق
تستغرب أن يقوم بهذا العمل أناس من المملكة "بلاد الإسلام". إنه شيء مقزز،
تتقزز منه النفس. وقال: إنه شيء لا يمكن السكوت عليه؛ خلط في الاعتقاد، خلط
بين الإيمان والكفر. وأكد أننا سوف نتتبع هؤلاء وإساءاتهم للدين ونرفع
بذلك إلى المسؤولين والجهات المختصة لمحاكمتهم.


وأشاد الشيخ البريك بثلة من الإعلاميين والكتاب السعوديين، ووصف دورهم
بالرائد، وقال: "إننا نفخر بهم ونجلهم ونحترمهم"، وحذر ممن أسماهم "شرذمة
قليلة" من بعض الكتّاب السعوديين الذين "ابتلينا بهم ونقلوا كل السوء عن
مجتمعنا ووطننا وديننا", و"الذين سخروا أقلامهم في الإساءة للعلماء
والمرجعيات الشرعية في بلادنا".

ألا يرتدع المتابعون والمطبلون لهذا المسلسل؟...

ألا يفكرون في عاقبة ما يشاهدون في الدنيا والآخره؟












__________________




الوكالات -
بيروت: طلب الأمن العام اللبناني وقف عرض مسلسل "المسيح" التلفزيوني
الإيراني على قناتي "المنار" التابعة لحزب الله و"إن بي إن" التابعة لحركة
أمل الشيعية.


وقال مصدر مسؤول فضل عدم الكشف عن اسمه، إن "الأمن العام طلب من القناتين
وقف عرض المسلسل" الذي يتناول سيرة حياة السيد المسيح استناداً إلى النصوص
والتراث الإسلامي.


وفي الوقت نفسه، أصدرت قناتا "المنار" و"إن بي إن" بياناً مشتركاً أعلنتا
فيه وقف عرض المسلسل الذي بدأ بثه مع أول أيام شهر رمضان "مراعاة منهما
لبعض الحساسيات، وللحؤول دون أي محاولة للتوظيف السلبي".


ويستند المسلسل المدبلج إلى العربية، إلى فيلم إيراني صدر عام 2008، ويروي
حياة المسيح بناء على ما ورد في القرآن. وقد أثار عرضه احتجاج عدد من رجال
الدين المسيحيين في لبنان الذين طالبوا بوقفه باعتباره مسيئاً إلى الإيمان
المسيحي.


ودعا الأسقف الماروني بشارة الراعي في أحاديث لوسائل الإعلام الخميس
والجمعة إلى وقف عرض المسلسل، مؤكداً أنه "ينكر أسس الدين المسيحي".


وجاء في بيان قناتي "المنار" و"إن بي إن" أن المسلسل "يضيء على الشخصية
العظيمة لنبي الله عيسى بن مريم عليه السلام وعلى رسالته الإلهية ويعكس بكل
تمجيد وإجلال وتعظيم مسيرة حياته وآلامه وتضحياته ولدوره وصورته".


وكان مخرج الفيلم الإيراني نادر طالب زاده قال في مقابلة مع شبكة "سي إن
إن" التلفزيونية الأمريكية عام 2008 إن الفيلم محاولة لتصوير "حياة المسيح
من المنظارين الإسلامي والمسيحي في وقت واحد"، مشيراً إلى أن القرآن يتحدث
"كثيراً عن عيسى وعن مريم أمه"


أدعوكن
لمقارنه بسيطه بين المسلسلين....هذا لم يمض عليه أيام وأوقف...ولماذا أوقف
لأنه يقدم عيسى عليه السلام من منظور اسلامي..

وذاك له سنوات ولم يستطع أحد أن يلغي حلقه واحده وليس أن يوقف عرضه....هل
صغر الدين عند أهله لهذه الدرجه؟؟












__________________




وصف
المستشار القضائي الخاص والمستشار العلمي الشيخ صالح بن سعد اللحيدان
الممثلين السعوديين عبدالله السدحان وناصر القصبي بالجاهلة، وأكد أنه
بالإمكان رفع دعوى قضائية عليهما وعلى المسلسل تحمل اسم (الجرأة على النص)
غير أنهما تماديا في أخطائهما ولم يجدا من يوقفهما عند حدهما .


وقال اللحيدان في تصريح لـ"سبق": إن من سوف يرفع دعوى قضائية على هذين
الممثلين سيكسبها حتماً لما فعلاه من جرأة على النص وتجاوزهما للحدود أكثر
من اللازم خاصة بعد الحلقة التي أشاد فيها الممثلان بالمسيحيين وقالا إن
المسيحيين ليسوا كفاراً، وهذا مخالف تماماً لما جاء في الكتاب والسنة، ولما
قاما به أيضاً من دخولهما للكنيسة، وهذا مخالف أيضا للدين الإسلامي على حد
قوله .


وحمل الشيخ اللحيدان الإعلام ووسائله المسؤولية لما تبثه من هذه المسلسلات
والبرامج التي تخالف الدين والشرع. وطالب بوقف هذه البرامج والمسلسلات التي
تخالف الدين الإسلامي وتدعو إلى أمور أخرى.


وأكد اللحيدان أن رفع القضية على السدحان والقصبي سوف يكون من صالحهما
ليعرفا أنهما على جهل وعلى خطأ وربما هذه القضية تعيدهما إلى صوابهما
ويتجنبان طريق الخطأ .


هذا وقد أكد الشيخ اللحيدان في تصريح سابق لـ"سبق" أن حلقة (تعدد الأزواج)
المسربة تحمل أيضاً مخالفات للدين وللسنة، حيث صورت أن الزوجة هي يحق لها
الزواج أكثر من رجل وأن الزوج هو من يقوم بأعمال الزوجة والعكس صحيح .


من جانب آخر أكد القاضي بمحكمة القطيف الشيخ مطرف البشر أنه في حالة رفع
دعوى قضائية على المسلسل، فإن المحاكم الشرعية قادرة على استيعابها والنظر
والبت فيها شرعاً.


وقال البشر في تصريح لـ "سبق" إن مثل هذه القضايا تتبع وزارة الثقافة
والإعلام وتعتبر مخالفة إعلامية، لكن لو أحيلت أي قضية عن طريق ولي الأمر
للمحاكم الشرعية فالمحاكم قادرة بإذن الله على استيعابها والبت فيها .












__________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المسلسلات والتعدي على ثوابت الدين...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الدراما الإسلامية :: منتدى الأفلام والمسلسلات الإسلامية-
انتقل الى: